أول تحرك رسمي بشأن مشهد ذبح أطفال على طريقة داعش داخل كنيسة

 

 

أدان المجلس القومي للطفولة والأمومة، الفيديو المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي لأطفال يؤدون تمثيلية داخل إحدى الكنائس لتجسيد قصة شهداء ليبيا الذين تم إعدامهم على يد عناصر داعش الإرهابية عام 2015 الأمر الذي آثار استياء الجميع.

واستنكرت الدكتورة سحر السنباطي الأمين العام للمجلس القومي للطفولة والأمومة هذه الواقعة وبشدة لافتة إلى أن ما تم بثه من خلال هذا الفيديو ما هو إلا تحريض على العنف وإيذاء لمشاعر الأطفال، حيث ظهر الأطفال وهم يؤدون مشهدًا يصور حادث إعدام لـ21 من المصريين الأقباط على أحد شواطيء سرت الليبية والتي ارتكبها تنظيم داعش الإرهابي في عام 2015، وظهر الأطفال وهم يرتدون ملابس برتقالية تشبه التي ارتداها شهداء ليبيا وقت إعدامهم ويدهم مغلولة خلف ظهورهم ويسيرون في صف واحد بانتظام وخلف كل طفل، شخص يرتدي ملابس سوداء أشبه بعناصر داعش ويمسكون في أيديهم خناجر تشبه التي قطعوا بها رؤوس الشهداء.

وأكدت “السنباطي” أن المجلس القومي للطفولة والأمومة سيتخذ كافة الإجراءات اللازمة لحماية الأطفال وتقديم الدعم اللازم، لافتة إلى أنه تم إبلاغ الواقعة لمكتب حماية الطفل بمكتب النائب العام؛ لما تشكله هذه الواقعة من مخالفة للمادة 96 من قانون الطفل المصري في شأن تعريض الأطفال للخطر وإيذاء نفسي للأطفال القائمين على هذا التصرف وتوجيههم إلى ممارسة السلوك العداوني والعنف.

وشددت على أن المجلس سيقدم الدعم النفسي للأطفال جزاء ما تعرضوا له من إيذاء وبث روح الكراهية لديهم.

كان قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية، أدان تمثيل الأطفال لواقعة ذبح شهداء الوطن من الأقباط في ليبيا، وقال لـ”مصراوي”: “أنا لا أعرف حتى الآن مصدر هذا الفيديو، وفي أي كنيسة تم تصويره.. وهذا أمر مرفوض تمامًا، ويجب أن يخضع الأمر للمساءلة”.

شاهد أيضاً

مصرع 7 مسجلين وإصابة ضابط شرطة في تبادل إطلاق النيران بأسوان

  لقى 7 عناصر إجرامية شديدة الخطورة مصرعهم، وأصيب ضابط شرطة، في تبادل إطلاق الأعيرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.