الطب ينتصر للبوركيني بعد تجدد إثارة الجدل حوله

اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الأيام القليلة الماضية، بالجدل حول ارتداء البوركيني أو ما يطلق عليه المايوه الشرعي، وذلك عقب نشوب مشادة كلامية بين مواطنين بسبب ارتدائه في إحدى القرى السياحية الساحلية.

والبوركيني هو نوع من أنواع ملابس النساء المستخدمة للرفاهية والسباحة أثناء فترات الصيف أو التنزه على البحر، ولكن بشكل محتشم.

وفي تعريف قاموس كامبريدج للمصطلح، ذُكر أن البوركيني هو عبارة عن ملابس مخصصة للسباحة وخاصة بالمرأة، ويتكون من قطعة أو أكثر ويغطي كامل الجسم ماعدا الوجه، اليدين، والقدمين، والمرادف لمعنى الكلمة هو ملابس سباحة أو ملابس رياضية.

ولكن لهذا المصطلح تعريف آخر وضعته صاحبة “البوركيني” التي حددت هذا الاسم منذ تصميمها له عام 2004، أي أنه قد مر 16 عاما على ظهور هذا الزي المثير للجدل على الصعيد المحلي والعالمي.

عاهدة الزناتي هي مصممة أزياء أسترالية من أصل لبناني ولدت في عام 1967 في مدينة طرابلس اللبنانية، وانتقلت مع أسرتها إلى أستراليا، وهي صاحبة تصميم زِي البوركيني.

ومن جانبه، قال الدكتور هاني الناظر – ر ئيس المركز القومي للبحوث السابق وأستاذ الأمراض الجلدية- تعليقا على تجدد الجدل حول ارتداء البوركيني، إن الاعلامي سيد علي سأله خلال مداخلة تليفزيونية بصفتي طبيب امراض جلدية وبعيدا عن اي امور دينية حيث انني لست متخصص في المجال الديني وكان سؤاله هل المايوه الذي يطلق عليه بوركيني يسبب اضرار للجلد فقلت له لا .

وتابع: فسألني علي يسبب مشاكل لمياه حمام السباحة فقلت له لا ..فقال لي هل له اي خطورة صحية فقلت له علميا لا ولكنه بالعكس يحمي الجلد من تاثير اشعة الشمس فوق البنفسجية الضارة خلال ساعات الظهيرة.

شاهد أيضاً

خبيرة التغذية هديل نصر بعد تعافيها من “كورونا”: صيدلية العلاج في بيتك.. و 3 خطوات تقوي مناعتك

    بعد تعافيها من الإصابة بفيروس كورونا، أكد الدكتورة هديل نصر، خبيرة التغذية، أنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.