أخبار عاجلة

بشرى سارة من الأرصاد بشأن حالة الطقس حتى الأحد المقبل

 

كشف الدكتور وحيد سعودى، المتحدث باسم هيئة الأرصاد الجوية، عن توقعات خبرات الهيئة لحالة الطقس حتى يوم الأحد المقبل.

 

وقال “سعودي” إنه بعد الاطلاع على آخر التوزيعات الضغطية وصور الأقمار الصناعية والتى تم بها تعديلات طفيفة فى التوزيعات الضغطية تشير إلى طقس شتوى مائل للدفء على شمال البلاد حتى شمال الصعيد يكون دافىء على وسط وجنوب الصعيد وعلى جنوب سيناء معظم ساعات النهار وإن ظل شديد البروده ليلا على كافة الأنحاء هذا وتقل الرؤية فى الشبورة المائية صباحا والشوائب العالقة نهارا .

 

وتابع: خلال هذه الفتره هناك نشاط للرياح غير مؤثر على الأنشطة اليومية فيما عدا إضطراب فى حركة الملاحة البحرية فوق مسطح البحر المتوسط خاصة على المناطق الغربية منه وكذا إلى إنخفاض الرؤية على الطرق الصحراوية المؤدية من وإلى السواحل الغربية للبلاد عند السلوم وسيدى برانى ومطروح والأسكندرية أما بالنسبة للمناطق الداخلية مثل محافظات الوجه البحرى والقاهرة ومدن القناه حتى شمال الصعيد نشاط محدود للرياح الغربية والجنوبية الغربية سيؤدى إلى إثارة الرمال والأتربة بشكل خفيف على فترات متقطعة خلال فترة التنبؤ.

 

وأكد المتحدث باسم هيئة الأرصاد، أن هذه الحالة من الطقس المتوقع خلال هذه الفترة غير مقلقه فالحالة أقل من شدتها كثيرا مقارنة بالحالة السابقة التى ضربت البلاد يومى الثلاثاء والأربعاء الموافقان 15 و 16 /01/2019 السابقان هذا أولا.

 

أما ثانيا.. فأشار إلى أنه سوف يستمر الطقس المائل للدفء نهارا وشديد البروده ليلا سوف تنخفض فيه درجة الحرارة الصغرى بشكل ملحوظ مع إحتمالات كبيره لفرص سقوط الأمطار الخفيفة والمتوسطة يومي السبت والأحد القادمان فقط على المناطق الشرقية والجنوبية من سيناء على العقبه ونويبع والنبق وشرم الشيخ .

 

وعن النصائح.. قال “سعودي”: لا جديد فى النصائح سوى أنه يفضل ابتعاد مرضى حساسية الصدر والرمد عن مثل هذه الأجواء المتربة والابتعاد عن الأنشطة البحرية فوق مسطح البحر المتوسط خلال هذه الفترة، موضحًا بصفة عامة الطقس يسمح بحركة السفر على كل الطرق والاستمتاع بأجازة منتصف العام الدراسى فى كافة محافظات ومدن الجمهورية.

 

شاهد أيضاً

في موشن جرافيك لدار الإفتاء: الشريعة قررت مبدأ المسئولية الفردية والجماعية .. والتقصير في ذلك خيانة

  كتب – علاء شحتو  أكدت دار الإفتاء المصرية أن الشريعة الإسلامية قررت مبدأ المسئولية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *