أخبار عاجلة

الجيل: كلمة السيسي أمام “ميونيخ للأمن” واضحة وصريحة

كتب – معاذ شعبان

وصف ناجى الشهابى رئيس حزب الجيل كلمة الرئيس السيسى فى الجلسة الرئيسية لمؤتمر ميونيخ للأمن التى ألقاها اليوم بالكلمة التاريخية التى وضعت النقاط على الحروف بالنسبة للقضايا الإقليمية والدولية ومسئولية المجتمع الدولى فى تفاقم تلك القضايا وقدم رؤية مصر فى كيفية التعامل مع هذه القضايا وطرح رؤيتها فى حلها ايضًا.

وتابع ناجى الشهابى، أن الرئيس تحدث فى هذه الجلسة بصفته المزدوجة كرئيس لمصر القائد لمحيطها العربى والذى يستضيف القمة العربية الأوروبية التى تعقد فى شرم الشيخ أواخر الشهر الجارى، وأيضا بصفته كرئيس للاتحاد الإفريقي لعام ٢٠١٩.

وأضاف رئيس حزب الجيل أن الرئيس السيسى قدم رؤية مصر لحل القضايا العربية ورؤيتها لحل المشاكل الإفريقية وذلك لتحقيق الاستقرار والامن والتنمية وايضا قدم الرئيس تجربة  وفى التعامل مع الارهاب والقضاء عليه.

واستطرد: كان الرئيس واضحا وهو يحذر من استمرار بؤر التوتر والصراع على الصعيد الدولي، وتفشي مخاطر الإرهاب والتطرف، وتصاعد مُعدلات الجريمة المنظمة، وتحديده انها تشكل ضغوط على مفهوم الدولة الوطنية وانهيار مؤسساتها، بصورة باتت تزيد من تعقيد الأوضاع وخطورتها على مقدرات الشعوب وأمنها واستقرارها.

وواصل الشهابى فى تعليقه على الكلمة، أن الرئيس السيسى كان صريحا وواضحا عندما قال “وقد ضاعف من وطأة تلك التحديات ما يشهده النظام الدولي من استقطاب وتصاعد في حدة المواجهات السياسية، إلى جانب تحديات الطبيعة، كتغير المناخ والتصحر ونقص المياه وغيرها، وهو ما يتطلب العمل على تعزيز الجهود الدولية، لأن تحديات العصر الراهن تفوق قدرة أي دولة أو تجمع محدود على مواجهتها، وان تلك التحديات تظهر بوضوح في منطقة الشرق الأوسط والقارة الإفريقية وأنه سيعمل كرئيس للاتحاد الإفريقي لعام ٢٠١٩ على دفع التكامل الاقتصادي الإقليمي على مستوى القارة، عبر التركيز على زيادة الاستثمارات في مجال البنية التحتية، والاستمرار في وضع برامج وخطط التنمية المستدامة وتابع الشهابى أن الرئيس السيسى حدد  أولويات دول الاتحاد الإفريقي، فى ظل رئاسته بإعادة الإعمار والتنمية لمدة عام ووصفه بعام “إسكات المدافع” بالقارة في 2020، وبناء وتمكين مؤسسات الدولة الوطنية من الاضطلاع بمهامها. كما تحدث الرئيس عن الاستثمار في القارة الإفريقية ووصفه بأنه يمثل استثماراً لمستقبلنا جميعاً، فعدد سكانها يزيد على المليار نسمة، ولديها من الموارد والإمكانات والثروات التي إذا حسُن استخدامها وتوظيفها، ستجعل من إفريقيا قاطرة النمو الاقتصادي العالمي خلال العقود المقبلة”.

وأضاف الشهابى أن الرئيس السيسى لم ينس القضية الفلسطينية وأكد أن عدم تسويتها بصورة عادلة ونهائية، يمثل المصدر الرئيسي لعدم الاستقرار في الشرق الأوسط، وأنها أقدم صراع سياسي ودعا المجتمع الدولي، لوضع حدٍ لهذا الصراع، من خلال مبدأ حل الدولتين، وحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم على حدود 4 يونيو 1967 وعاصمتُها القدس الشرقية وهو ما يعتبر رفضا مصريا صريحا لصفقة القرن الذى يسعى الرئيس الأمريكى ترامب لفرضها الدول العربية وعلى الشعب الفلسطينى.

وتابع: كذلك تحدث الرئيس عن الأوضاع فى ليبيا وغياب الأمن فيها وطالب بتقديم الدعم اللازم للمسار السياسي ولجهود المبعوث الأممي، والعمل على دعم وتمكين مؤسسات الدولة بما فى ذلك المؤسسة العسكرية  كما أشار  الرئيس إلى قضية الهجرة غير الشرعية والى الجهود التي بذلتها مصر في وقف أي محاولات للهجرة غير الشرعية عبر شواطئها منذ سبتمبر 2016.

وأشار الشهابي إلى أن الرئيس السيسي فى نهاية كلمته أعلن تدشين منتدى أسوان للأمن والتنمية المستدامة، والذي تعقد دورته الأولى نهاية 2019، ليكون منصة دولية لبحث سبل تعزيز الترابط بين السلام والتنمية، وبلورة تصورات مفاهيمية وأطروحات عملية، لبرامج تنموية انتقالية لتعزيز ثقافة السلام، ودفع جهود إعادة البناء والإعمار في مرحلة ما بعد النزاعات…وتابع الشهابى لقد قدم الرئيس النموذج المصرى فى التسامح ووحدة عنصرى الأمة وأنه لا يوجد لدينا أقلية مسيحية ولا يوجد لدينا مصرى مسيحى وآخر مصرى مسلم بل يوجد لدينا فقط المصرى وطبعا كانت كنيسة ميلاد المسيح ومسجد الفتاح العليم فى العاصمة الإدارية تعبيرا وتجسيدا ملموسا لمصر الجديدة.

شاهد أيضاً

أستاذ أوعية دموية يوضح أفضل طريقة لعلاج انسداد الشرايين

قال الدكتور وليد الدالي أستاذ جراحة الأوعية الدموية بجامعة القاهرة، إن الشرايين هي أوعية دموية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *