أخبار عاجلة

 أكاديمية فرزيانا:” حرفتك مشروع ” يتم إعداده وتجربته منذ ما يقرب من عام ليكون جاهزاً للتطبيق على نطاقات واسعة

 

أكد أمجد مصطفى شريك مؤسس ” أكاديمية فرزيانا ” أن منهج وخطة مبادرة ” حرفتك مشروع ” يتم إعداده وتجربته منذ ما يقرب من عام ليكون جاهزاً للتطبيق على نطاقات واسعة ، بمراحل متعددة ، لذا كان لابد من إجراء أكبر عدد من المجموعات البؤرية لمعرفة مشكلات واحيتاجات الناس ، كما كان لابد من معرفة طبائع المشاركين ، وشكل المخرجات وحقيقة الأهداف وما النتائج المتوقعة بواقعية بعيداَ عن الأحلام .

مضيفاً أن المرحلة الأولى كانت المجموعات البؤرية ، والثانية إعداد المنهج ، والثالثة تجربته على عينات مختلفة من مجتمعات مختلفة ، رابعاً رصد النتائج وتعديل المنهج للإستعداد لإطلاقه على نطاقات واسعة ، مؤكداً أن هذه المراحل مستمرة كلها ، أي أنه مازل هناك مجموعات بؤرية نقوم بها لتحسين المنهج ومعرفة الإحتياجات أكثر وهكذا فيما يخص باقي المراحل .

مشيراً إلى أن المبادرة تهدف فى مرحلتها الأولى إلى تدريب ١٠٠٠ من الحرفيات فى عدد 5 محافظات ، و يستهدف التدريب فئتين من الفتيات والسيدات وهن فئة الحرفيات وفئة طالبات فنون تطبيقية وفنون جميلة ، حيث نجمع بين الأصل والتراث ، والحداثة والتجديد ، فيمكن دمج الدقة بالموهبة والابتكار ، كما يستهدف دمج فئة من الرجال فى الورش كنوع من إشراك الرجال فى تمكين السيدات ، بخلاف فئة من ذوى الإحتياجات الخاصة .

مؤكداً أن المبادرة تهدف إلى نشر الوعي بعدد من الموضوعات التي من شأنها أن تأهل المشاركات لإنشاء المشاريع ، أو جعل المشاريع التي يعملن كجزء منها أكثر إبتكاراً ، حيث التدريب على تطوير التصميم ، وريادة الأعمال ، وتصميم نماذج العمل ، وإدارة الفريق ، وكل ما نسميه مراحل دورة الإنتاج ، بدايةً بالمنتج مروراً بتصميمه وتسويقه وتسعير وتصويره وتغليفه انتهاءً بشحنه وتحصيل الأموال ، وهكذا .

مؤكداً أنه من ضمن من تم تجربة المنهج عليهم عدد ٥٠ سيدة شاركن فى تدريب بدعم من مؤسسة كير الدولية ، وكان حول نفس موضوعات المبادرة من ريادة الأعمال و التسويق والتسعير والتصوير وغيرها .

شاهد أيضاً

عقيل من جينيف يشيد بالتطورات لملف حقوق الانسان في إثيوبيا وعليها المضي في التعاون مع الآلأليات الدولية لتحسين حقوق الإنسان عقدت مؤسسة ماعت للسلام والتنمية وحقوق الانسان ندوه بعنوان (اوضاع حقوق الانسان بأثيوبيا )

  تأتي هذه الندوة على هامش مراجعه ملف اثيوبيا لحقوق الانسان في الدورة 33 للمراجعة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *