مجموعات من المستوطنين تعاود اقتحام المسجد الأقصى للمرة الثالثة بحماية الشرطة الصهيونية

 

 

 

عاودت مجموعات من المستوطنين الصهاينة اقتحام المسجد الأقصى، اليوم الأحد، للمرة الثالثة، وذلك بعدما سمحت الكيان الصهيوني 1729 يهوديا باقتحام المسجد، بأول أيام عيد الأضحى.

وقالت صحيفة “معاريف” الصهيونية إن عدد المستوطنين الذين اقتحموا الأقصى فيما تسمى “ذكرى خراب الهيكل”، شهد ارتفاعا بنسبة 17% مقارنة بعدد المستوطنين الذين اقتحموه العام الماضي في المناسبة نفسها، وكان عددهم 1440 مستوطنا.

وكان فراس الدبس، مسؤول العلاقات العامة والإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، ذكر في بيان مقتضب أن اقتحامات المستوطنين تمت بحماية من قوات الشرطة الصهيونية على مرحلتين بعد صلاة الظهر.

وقمعت الشرطة الصهيونية في وقت سابق المصلين الفلسطينيين بسبب احتجاجهم على محاولات اقتحام سابقة.

وسمحت الشرطة الصهيونية بعد ظهر الأحد للمستوطنين باقتحام الأقصى بعد منعهم مرتين صباحا، تخللهما اقتحام قصير، تحسبا من واجهات لتواجد آلاف المصلين المسلمين في ساحات الأقصى لأداء صلاة عيد الأضحى.

وهاجمت الشرطة الصهيونية المحتجين الفلسطينيين واعتقلت 5 منهم بعد صلاة الظهر، حسب شهود عيان ومقاطع فيديو نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي.

وإثر ذلك، اندلعت مواجهات مع المصلين الفلسطينيين فأخرج عناصر الشرطة المستوطنين واعتدوا على المصلين الفلسطينيين موقعين نحو 61 إصابة في صفوفهم، نقل 16 منهم للمستشفيات في القدس حسب إحصائية لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

وسبق وأن طالبت جماعات ومنظمات “الهيكل المزعوم” الصهيونية  رئيس الوزراء الصهيوني، بنيامين نتنياهو، السماح لأفرادها باقتحام الأقصى خلال عيد الأضحى حتى وإن كان يوم عيد للمسلمين.

 

 

شاهد أيضاً

مطعم شهير يطلب هذه الوظائف برواتب تصل إلى 5000 الآف جنيهًا

  أعلنت وزارة القوى العاملة، عن مجموعة جديدة من فرص العمل ، ضمن النشرة القومية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.