باسم سمير يوضح الفروق بين زراعة الأسنان التقليدية والفورية

عملية زراعة الأسنان الفورية هي النتاج الطبيعي لتطور الأفكار التجميلية في عالم زراعات الأسنان ، حيث تعد هذه العملية حلا ممتازا للخروج بأسنان سليمة وكاملة تقوم بنفس وظائف الأسنان القديمة وفي نفس اللحظة، فبعد أن تم اكتشاف زراعة الأسنان الفورية منذ عشرات السنين استطاعت أن تُحدث هذه العملية طفرة هائلة بتحقيقها النتائج المطلوبة بأسرع وقت ممكن.
وقال الدكتور باسم سمير استشاري طب الأسنان وعضو جمعية سترومان لزراعة وتجميل الأسنان بسويسرا أن زراعة الأسنان الفورية من العمليات التي تم تطوير فكرتها التقليدية لتحقق أسرع النتائج المطلوبة للمريض أي أنها النتاج الفكري والتقني لعملية زراعة الأسنان التقليدية.
وأضاف الدكتور باسم سمير تتضح أهم الفروق الجوهرية بين زراعة الأسنان التقليدية وزراعة الأسنان الفورية من حيث المدة الزمنية المستغرقة في إجراء العملية حيث تحتاج زراعة الأسنان التقليدية لوقتا أطول في الإجراء وانتظار النتائج والتعافي كما أنها تحتاج عدد أكبر من الزيارات لطبيب الأسنان وبعد تطور فكرة هذه العملية التقليدية تم استحداث زراعة الأسنان الفورية التي تتميز بسهولة الإجراء وسرعة ظهور النتائج .
وأوضح الدكتور باسم سمير من الممكن إجراء عملية زراعة الأسنان الفورية لأكثر من سن واحد أو لصف كامل من الأسنان وهو ما يحقق نتائج مبهرة وسريعة للمريض لكنها تحتاج أيضا إلى الالتزام بإرشادات الطبيب الموصوفة من المسكنات والمضادات الحيوية .

شاهد أيضاً

براعم المقاولون مواليد 2008 يسحق مصر الجديدة برباعية نظيفة فى أول مباريات دورى منطقة القاهرة

كتب – محمد على عطالله  حقف براعم المقاولون العرب مواليد 2008 فى اولى مبارياته فوزا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *