أخبار عاجلة

مرض الإنترنت.. خطوات عملية لعلاج إدمان الإباحية

 

كتب – مصر الساعة

 

مع انتشار خدمة الإنترنت في مختلف البيوت، ازداد جشع منتجو المواد الإباحية، وباتوا يبثون سمومها مجانا عبر مواقع مختلفة على الشبكة المعلوماتية التي بدأت لخدمة العلم وتسهيل مهمة الإنسان.

 

وتبعا لذلك أصبح الإدمان الجنسي لا يقل تأثيرًا وضررًا عن إدمان المخدرات، وأصبحت هذه التجارة تتكلف الملايين والملايين من الدولارات، حتى تكونت مافيا تختص بصناعة هذا النوع من الأفلام، والتي يطلق عليها الأفلام الإباحية وأفلام البورنو.

 

ولا شك أن مشاهدة مثل هذه الأفلام على مواقع الإنترنت تتخطى أرقامًا لا يمكن توقعها في نسب المشاهدة، فبالرغم من أضرارها النفسية والجسدية، والتي تعددت الأبحاث والدراسات في وصفها، والتحدث عنها، إلا أن هناك عددًا لا بأس به، لم يستطع الإقلاع عنها، ومن ثم لابد من الخضوع لعلاج الإدمان الجنسي، وربما يتطور الأمر لادمان العادة السرية، والقيام ببعض العادات والأفعال التي يرفضها كلاً من الدين والمجتمع.

 

واحتلت بعض الدول العربية في الآونة الأخيرة مواقع متقدمة في مشاهدات المواقع الإباحية، وهو ما يستوجب علينا فهم أبعاد هذه المشكلة، وفهم الحلول المقترحة، والتي من بينها علاج الإدمان الجنسي لدى فئة الشباب من الجنسين.

 

والأفلام الإباحية لم تكن مجرد أفلام يجتمع حولها الشباب بغرض قضاء وقت مسلٍ، ولكن أصبحت حالة مرضية تتأصل في نفوس العديد من الشباب، وربما يرجع السبب إلى حالة النشوة التي يعاني منها الشباب بعد مشاهدتهم لهذه الأفلام، حيث أن الجسم يفرز كميات كبيرة من هرمون الدوبامين والاكسيتوتين والتستوستيرون، وكل هذه الهرمونات مسئولة في المقام الأول عن منح العقل والجسم الشعور بالنشوة.

 

وبالتالي فان تعود الجسم على هذه الأفلام، وعلى هذه الكمية من الهرمونات السعيدة، يتطلب مزيدًا من المشاهدة، مما يستلزم علاج الإدمان الجنسي، ولابد على الشباب أن يقوموا بالاعتراف بالمشكلة أولاً قبل الدخول في رحلة العلاج الجنسي، وأن يقر أن هناك مبالغة في مشاهدة الأفلام الجنسية.

 

وسنقدم هنا خطوات عملية تساهم فى علاج الإدمان الجنسي:

 

 

التخلص من كل الإباحية:

التخلص من جميع المواد الإباحية من حولك، سواء كانت على جهاز الكمبيوتر أو قنوات تلفزيونية، حيث من الممكن أن تشاهد هذه المواد على الكمبيوتر الخاص في لحظات الانتكاسة والضعف وتقضى أمامها وقتًا طويلاً، كذلك القنوات التلفزيونية التي توجد على التلفزيون الخاص بك و التي تقوم بعرض الأفلام الإباحية، فيجب عليك أن تقوم بحذفها نهائيًا حتى تساعدك في علاج الإدمان الجنسي.

 

نتيجة بحث الصور عن التقرب الى الله تعالى

 

 

التقرب إلى الله:

لا شك أن أغلب العادات النجسة أو الضارة، تنتج بالشكل الأول نتيجة بعدنا عن الله، كما أن ممارسة الشعائر تساهم بشكل كبير في التقرب والتودد إلى الله، وهذا يساهم بشكل كبير في البعد عن المعاصي والأعمال التى تغضب الله.

 

 

اسأل نفسك لماذا؟

أهم خطوة في علاج الإدمان الجنسي أن تسأل نفسك لماذا؟ لماذا تقوم بممارسة العادة السرية؟ لماذا تريد إنهاء الإباحية؟ هل ربما تخشى من فقدان زوجتك وأولادك؟ هل أنت شاب وتريد أن تقبل على الزواج وتتزوج بالفعل؟

 

عليك أن تقوم بالبحث عن الأسباب الخاصة، وسوف تنجح، ويجب أن تعثر على السبب الذي يدفعك بكل مشاعرك وقوتك أن تبتعد عن الإباحية.. وبالتالي تتمكن من علاج الإدمان الجنسي.

 

 

 

قبول الفشل كمرحلة مهمة لوصولك إلى الشفاء:

طوال الفترة التي تسعى فيها إلى علاج الإدمان الجنسي، تذكر دائمًا أنك في تجربة صعبة.. وأنك مُعرض فيها إلى كافة الأشكال من الانتكاسات، وربما بعضًا من هذه الضربات والانتكاسات سوف تصيبك بالإحباط.

 

ولكننا نود أن نوضح أن علاج الإدمان الجنسي جميع من تعرضوا لديه أصبتهم الانتكاسات، والانتكاسات هي جزء طبيعي من التعافي وعلاج الإدمان الجنسي، لذلك نجد أن بعض الأشخاص يشعرون بالذنب، وخصوصًا بعد مشاهدة الأفلام الإباحية، والقيام بالاستمناء، مما سيضيف عليهم مزيدًا من الاستمناء، لذا ينبغي عليك عدم الاستسلام إلى هذا الشعور، ولكن ينبغي أن نوضح في كل مرة تتعرض لها في الانتكاسة خلال رحلة علاج الإدمان الجنسي، يجب أن تدير العداد ليبدأ من جديد، ولكن ثق أنك لن تبدأ من الصفر، وبالتالي أنت لا تضيع الوقت.

 

وتأكد أن الضربة التي لا تميت فهي تقويك، وأن الإحساس بالإحباط يؤثران تأثيرًا عكسيًا في رحلة علاجك.

 

 

الاستعانة ببرامج حجب المواد الإباحية:

لابد أن وجودك بمفردك على جهاز الكمبيوتر الخاص بك يعتبر من الأمور الصعبة، ولكن إذا كنت أحد هؤلاء الذين يقومون بممارسة عملهم على جهاز الكمبيوتر، أو دائم الجلوس على برامج التواصل الاجتماعي، فربما قد تضعف في بعض الأحوال، وتمتد يدك إلى تلك المواقع، ولذلك من الأفضل أن تقوم بوضع بعض البرامج التي تقوم بحجب مثل هذه المواقع، وبالتالي عندما تأتي الشهوة والرغبة لكى تشاهد مثل هذه الأفلام سوف يكون هناك بعض الصعوبات التي تمنعك من الوصول إليها.

 

ومن أشهر هذه البرامج برنامج x3 Watch وهو برنامج سهل يمكن تحميله على جميع الأجهزة الخاصة بك، وأهم ما يميز هذا البرنامج أنه يمكنك من إرسال تقرير لشخص ما تقوم بإضافته إلى قائمة الأشخاص المساعدين لك، إذا حاولت الدخول على هذه المواقع.

 

مثل هذه الأمور تساعدك في منع الأفلام الإباحية، وفي نفس الوقت سوف يتمكن شريكك من محاسبتك من خلال الإشعارات التي سوف تصل إليه.

 

نتيجة بحث الصور عن ممارسة الرياضة

 

كسر العادات واستبدالها بعادات إيجابية:

اتضح لعلماء علم النفس أنه أثناء قيامك بالبعد عن إحدى العادات السلبية، فيجب أن تركز انتباهك وتفكيرك في إحدى العادات الإيجابية، وذلك حتى يكون التركيز والذهن قائم على استبدال العادات بعادات أخرى، ولقد وجد علماء النفس أن التركيز على العادات السلبية والابتعاد عنها دون التركيز على الأمور الإيجابية، ربما قد تسبب لك مجموعة من الاكتئاب والإحباط، وربما هذه خطوة مهمة في علاج الإدمان الجنسي.

 

 

المُساءلة والمحاسبة:

المُساءلة” تعتبر من أحد العوامل المهمة في علاج الإدمان الجنسي، ويُفضل أثناء رحلة البحث عن علاج  الإدمان الجنسي، أن تقوم بالبحث عن أحد الأشخاص الذين يريدون الإقلاع عن مشاهدة الأفلام الإباحية حتى تستطيعوا أن تحاسبوا بعضكم البعض، وبالتالي إعطاء مزيدًا من الدعم والقوة لبعضكم البعض.

 

وكما سبق أن ذكرنا أن برنامج x3 Watch تستطيع فيه أن تقوم  بتسجيل بريد صديقك الإلكتروني، وبالتالي فإن البرنامج سوف يقوم بإبلاغ صديقك بعدد المرات التي دخلت فيها إلى هذه المواقع.

 

بالتأكيد سوف يكون هناك إحساس بالذنب إذا استيقظ شريكك، ووجد أن هناك تنبيهات من خلالك نتيجة محاولتك للدخول على المواقع والبقاء عليها، بالإضافة إلى ذلك فإن هناك مجموعات أو صفحات موجودة على الإنترنت تساعدك على التخلص من الإباحية، وذلك في حالة رغبتك عدم التواصل مع أحد الأشخاص بشكل فردي.

 

 

شاهد أيضاً

مهرجان دبي للإعلام يُكرم المصور الصحفي أحمد الكعبي

  كرم مهرجان دبي للإعلام المصور الصحفي الإماراتي أحمد الكعبي، وأهدى له درع الشرف المهني …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.