أحمد آل ثاني: الخيول العربية ثروة قومية ومصدر للعملة الصعبة

 

أكد أحمد عبدالله آل ثاني الخبير في تربية الخيول العربية الأصيلة، أن الخيول العربية الاصيلة تمثل ثروة قومية للكثير من الدول العربية، ويمكن استخدامها كمورد هام للعملة الصعبة، خاصة وان كثير من الدول العربية تمتلك نادرة من الخيل في العالم كله.

وأوضح أن سلالات الخيل الأصلية غير موجودة غير في الدول العريية، ويجب الاهتمام بها والحفاظ عى الأنساب المختلفة للخيول، خصوصا مع ظهور خيل كثيرة هجين لا أصل لها وملعوب في أنسابها ويتم تداولها على أنها عربية أصلية.

ونوه بأن رياضة ومسابقات الخيول تحتاج لدعم معنوي واهتمام خاص، ولن يظهر ذلك سوى في الدول العربية لارتباطنا نحن كعرب بعادات وتقاليد وموروثات حب الخيول، منوها بأن مثل هذه المسابقات لن تنقرض لأن لها محبينها ومشجعينها في كل دول العالم.

وشدد على ضرورة إقامة وتنظيم المسابقات الخاصة بالخيول بصفة مستمر، ونشرها والترويج لها في الخارج لتاخذ مكانتها التي تستحقها مثلها مثل أي رياضة.

شاهد أيضاً

أبناء ذئاب الجبل يهزم الزمالك بهدف دون رد فى بطولة الجمهورية مواليد 1999

جانب من المباراة كتب ـ محمد على انتهت منذ لحظات مباراة المقاولون مع الزمالك والتى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.