3 أسباب وراء نجاح خالد جلال في مسيرته القصيرة مع الزمالك

كتب – أحمد سمير

جاء خالد جلال لتولى مهمة المدير الفنى لفريق الزمالك بصفة مؤقتة فى ظروف فى منتهى السوء؛ فالفريق كان يعانى من مشاكل جمة سواء على مستوى النتائج أو على صعيد الاستقرار الإدارى لم يطلق الشعارات المعتادة بأن الفريق سوف يعود وأنه سيقود الفريق للعودة على منصة البطولات والمكانة التى يستحقها أدرك جيدا أن الجماهير ملت من هذه الجمل المكررة المحفوظة، خصوصًا بعد أن عقدت جماهير الأبيض الكثير من الآمال على ايهاب جلال، ولكن لظروف كثيرة لم يحقق شيئا منها.

لم يكترث “جلال” كثيرا بكونه مدير فنى مؤقت أو لماذا اتحمل تلك المغامرة فى ذلك التوقيت الصعب، بل أصر على أن ترك بصمة قوية؛ فبدأ مشواره بالتصريح بأنه يريد أن يستكمل ما بدأه إيهاب جلال، وسيضيف عليه من جانبه، ليؤكد أنه لم يأتِ ليهدم النظام القديم ليظهر للجميع قدراته وإمكاناته، بل أراد أن يعطى المثل والقدوة لمن حوله
في أن تميزك لن يكون أبدا فى الانتقاص من قدر غيرك.

وبدأ “جلال” مسيرته المؤقتة بالاهتمام بالجانب النفسى وزرع الثقة فى نفوس لاعبيه وأنهم لاعبون يمتلكون من القدرات ما يجعلهم فى مكانة أفضل كثيرا من التى وضعوا أنفسهم فيها ارتكز على أن يضع شخصية البطل فى وجدانهم وبدأ يعمل على فرض شخصية البطل والفرق الكبيرة ولكن بالتدريج وباتزان فلم يصر دوما على ممارسة الضغط العالى على المنافسين والاستحواذ الدائم على الكرة واللعب بدفاع متقدم والفريق ليس بجاهز لتطبيق تلك الأفكار، بل جعل الفريق دوما ما يكون صاحب المبادرة بالضغط على المنافس ومحاولة إحراز هدف مبكر، ولكن عندما يحتاج الأمر يتأخر الضغط ليكون متوسط بدلا من الضغط العالى فليس هناك مشكلة وعندما يحدث بعض الخلل الدفاعى فلا مانع من الدفع بارتكاز ثالث ولا مانع من سحب المنافس ثم استغلال المرتدات فاعتمد فى استراتجيته على القيام بالفعل، ولكنه يمتلك المرونة في أن يغير الفعل وفقًا لرد فعل المنافس، ولم يرض أيضا أن يلعب على نظرية رد الفعل وكون للفريق شخصية متزنة تناسب مميزات الفريق وعيوبه.

وعلى المستوى الخططى علم “جلال” أن الزمالك يعانى من لاعب يجيد الزيادة الهجومية ليصبح مهاجم ثانى ويعود للخلف ليصبح ارتكاز ثالث ويميل للأطراف ليخلق مثلث بينه وبين الظهير والجناح ويمتلك نوع من الذكاء في التحركات وبعضا من موهبة صناعة اللعب ووجد ضالته فى يوسف أوباما الذى استطاع أن يؤدى كل تلك الأدوار بجدارة، ولكن كان ينقصه فقط التركيز فى اللمسة الأخيرة والتى استطاع أن يقوم بها بجدارة فى مباراة الإسماعيلى وكان من الذكاء أن جعل فريقه عندما يلعب بدفاع متاخر نسبيا يمتلك شكل هجومى من خلال تحركات وجمل خططية ولم يترك ذلك لبعض مهارات لاعبيه كما فعل الكثيرون من قبل؛ فامتلك استراتجية هجومية وقت الاستحواذ، وامتلك استراتجية بشكل مختلف حين يغلق المساحات بمنتصف ملعبه ويقوم بالاعتماد على الهجمات المرتدة واستطاع فى فترة وجيزة تحقيق نتائج مبهرة والوصول لنهائى كأس مصر، ولكن “هل هذا كافٍ لنحكم على الرجل بكفائته وأحقيته فى تولى مسئولية القيادة الفنية لفريق الزمالك؟”.

اعتقد أن عنصر التوفيق كان حليفا لـ “جلال” حتى الآن ولم يواجه اختبارات صعبة كتقدم المنافس عليك مع امتلاكك لمدافعين لا يمتلكون السرعات الكافية للعب بدفاع متقدم.

جلال حالفه التوفيق ليس فى النتائج أو استغلال لاعبيه للفرص التى تتاح لهم أو عدم توفيق المنافسين، بل حالفه التوفيق فى تنفيذ السيناريو الذى وضعه للاعبيه، والذى غالبا ما يعتمد على الضغط المبكر ومحاولة إحراز هدف مبكر ليصبح هو المسيطر على الأمور ويختار أفضل الحلول على حسب مستوى المنافس إما بمواصلة الضغط أو التراجع قليلا وسحب المنافس لمنتصف ملعبك وتفريغ المساحات فى منتصف ملعبه ولكن إذا تقدم المنافس مثلا وأغلق المساحات هنا سيكون مجبرا على الهجوم بكثافة عددية واللعب بدفاع متقدم يشكل خطورة على فريق الزمالك فلم يتعرض “جلال” لمثل هذا الاختبار حتى الان.

ولم يواجه “جلال” بعد تقلبات رئيس نادى الزمالك ومحاولات الضغط على المدير الفنى لخيارات معينة فى التشكيل لم يتعرض بعد لارتفاع سقف طموحات الجماهير للمنافسة الحقيقة على البطولات المشارك فيها الفريق.

لذا أرى أن خالد جلال مدرب جيد ويستحق الإشادة ولكن التوقع بنجاحه أو فشله تبعا لنتيجة عدة مباريات أو تحسن أداء الفريق ليس كافيا بالمرة.

قد يكون “جلال” مدربا رائع ولكن الزمالك لا يحتاج فقط مدرب رائع بقدر مدرب يمتلك شخصية صارمة وقوية وقادرة على التعامل مع جميع الضغوطات.

نأمل أن ينجح خالد جلال في أن تكتسب الكرة المصرية مدربا واعدا ولكن الأيام وحدها فقط هى القادرة على إثبات ذلك.

وما نظرياتنا حول الأسباب التى قد تدفعه للنجاح أو الفشل إلا اجتهادات شخصية ورؤية تدعمها العديد والعديد من العوامل الأخرى.

شاهد أيضاً

اقامة مباريات الزمالك بستاد القاهرة بعد البطولة الأفريقية

  عقد اليوم اجتماع أمني لمناقشة اقامة مباريات فريق الزمالك بستاد القاهرة خلال الموسم المقبل، …

تعليق واحد

  1. تحليل رائع وخاصة في ما يخص الجانب الفني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *